2015-02-04

ف الغربة الدنيا توهة والناس مالهاش أسامي

الراجل اللي بيكلّم نفسه وهو معدّي من تحت البيت بعد كل صلاة.. الكلاب اللي بيحبوا بعض آخر كل ليل، وما بيخلونيش أنام.. دخان السجاير ف البلكونة ساعة المغربية، باتريك زوسكيند وجان بابتيست جرينوي، وعطورهم، ريهام سعيد وبنتها اللي مليانة ديفوهات.. ونت الموبايل اللي بيطلّع أيماني عشان يشتغل.. برد هوا أكتوبر بعد العِشا.. والعيال اللي بتنادي على أصحابها عشان يلعبوا ساعة العصاري.


صفار الصحرا وألوانها الخضرا اللي طالعة على استحياء.. الدنيا لما ما يكونش فيها حد تكلمه.. وشبكة الموبايل اللي ما بتجيش غير طشاش.. وصوت العيل الصغير اللي بيقيم الصلاة ف ميكروفون الجامع اللي جنبك.. التفاصيل الصغيرة اللي بتخلّي الوقت يعدّي وبتخلّي الحياة ممكنة.. الحياة من غيركم صعبة
إرسال تعليق